الطاقة الحرارية الأرضية

انجاز مركب نموذجي باستخدام المياه الحرارية الجوفية في الإنتاج الفلاحي ذو القيمة الإضافية العالية، تقرت (ولاية ورقلة)

 

تقديم المشروع

سنة 2010 و بتوصية  من معالي السيد وزير الموارد المائية شرع الديوان الوطني للسقي و صرف المياه في استخدام المياه الحرارية الجوفية في الإنتاج الفلاحي بمحيط السقي واد ريغ

يتمثل المشروع في:

*ترويج و متابعة المتعاملين الاقتصاديين الجزائريين الراغبين في الاستثمار في مجال الاستغلال الفلاحي لإنتاج البواكير عبر استخدام المياه الحرارية الجوفية

* انجاز موقع نموذجي للمشروع

تسمح التقنية ذات القيمة الطاقوية الشبه منعدمة بتوفير ظروف بيئية سانحة لإنتاج البواكير.

فكرة المشروع:

بتاريخ أوت 2010 و ماي 2011 أجرى خبير أجنبي زيارة إلى منطقة وادر ريغ للإطلاع على حيثيات المشروع و تحليل كل العوامل المناسبة لانجازه،  و قد وقع الاختيار على موقع  المغير بغمرة، دائرة ميقارين.

سنة 2011 قرر الديوان انجاز بيت بلاستيكي نموذجي يخضع للتسخين عبر مياه الآبار الألبية بمنطقة المغير بواد ريغ.(ولاية الواد)

سنة 2012 تم برمجة ملتقيات و لقاءات لصالح المتعاملين الاقتصاديين الراغبين في الاستثمار، لم يتم بلوغ الهدف المنشود بسبب ضخامة الاستثمار و التقنية العالية التي يتطلبها المشروع.

أفريل 2013  عرف المشروع زيارة ميدانية للسادة الوزراء، وزير الموارد المائية، وزير الفلاحة و التنمية الريفية  الذين تنقلوا تبعا في 8 و21 أفريل 2013 طالبين من الديوان تجسيد هذه المبادرة في مشروع نموذجي ضخم بالمنطقة.

بتاريخ 3 ديسمبر 2013، الوزير الأول و في غياب مبادرة خاصة شجع  الديوان الوطني للسقي و صرف المياه على الخوض في  الاستثمار في انجاز مستغلة  فلاحية نموذجية.

جانفي 2014، القيام بدراسة تقنية اقتصادية من طرف مكتب دراسات معتمد لانجاز مستثمرة فلاحية ذات 10 هكتارات موسعة لـ 40 هكتار تستخدم المياه الحرارية الجوفية بولاية ورقلة. 

إطلاق مناقصة وطنية ودولية لانجاز المستثمرة الفلاحية، و التي كانت من نصيب المؤسسة الاسبانية  

ElCANTARA SYSTEMS 

 

  استخدام المياه الحرارية الجوفية في الانتاج الفلاحي:

فحوى المشروع هو تصميم، انجاز و استغلال مركب فلاحي صناعي لإنتاج البواكير عير استخدام المياه الحرارية الجوفية بسهل واد ريغ.

المركب الأول من نوعه في الجزائر، يستخدم المياه الحرارية الجوفية المنبعثة من الآبار الألبية لإنتاج البواكير ذات المردود العالي و  القيمة الإضافية العالية، التقنية بقيمة طاقوية شبه منعدمة  تسمح بالحصول على عوامل بيئية مثالية لإنتاج البواكير.

المشروع محل العرض يتربع على مساحة إجمالية قدرها 250 هكتار،  أربعون هكتارا من البيوت البلاستيكية المجهزة للزراعة خارج التربة لإنتاج البواكير، 16 بيت بلاستيكي هو عدد البيوت البلاستيكية المزمع تنصيبها عبر ثلاث مراحل ( 4 بيت بلاستيكي لـ 10 هكتار)

التزويد بالماء الساخن (50-80 °) بملوحة تتراوح بين 2.5 و 3.5 غ/ل يتم عبر الآبار الارتوازية للمنطقة (600-2000 متر خطي)، يتم استرجاع الطاقة الحرارية لتسخين البيوت البلاستيكية عبر التدفئة المركزية ، العملية تسود طول المرحلة الشتوية التي تعرف انخفاضا في درجات الحرارة الليلية ( من منتصف نوفمبر إلى نهاية ماي)

يحوي المشروع مركزا لخسف المعدنيات مصمم وفق الخصائص التحليلية و حرارة المصدر تسمح بالحصول على مياه عذبة (خفض ملوحة الماء إلى 1 غ/ل)

حوضي تخزين بطاقة استيعاب 20.000 م3(2×10000  م3)، من هنا يتم تزويد المنشآت بهدف ضمان نظام سقي مناسب لكل أصناف المزروعات.

 كما يضم مشتلة تتربع على هكتار واحد لإنتاج الفسائل ذات جودة عالية عبر غرفة للانتاش، مشتلة النمو مجهزة بنظام أوتوماتيكي ، مراقبة المناخ الحماية ضد الأضرار و منشآت المعالجة الفيتوصحية

الزراعة خارج التربة هي التقنية الجديدة  المعتمدة في المشروع تتمثل في غرس الفسائل في حوامل خارج التربة توضع بها  المادة الأساسية و هي ألياف جوز الهند أو ألياف النخيل

مركز المعالجة:  يضم المشروع مركزا للزراعة الصناعة لمعالجة، تخزين و ترويج المنتوج الفلاحي القادم من 40 هكتار من البيوت البلاستيكية و كذا من منتجي المنطقة، و ذلك باحترام المعايير الصحية الصارمة التي يفرضها الاتحاد الأوروبي.  

انجاز مستثمرة فلاحية ذات 10 هكتارات موسعة لـ 40 هكتار تستخدم المياه الحرارية الجوفية بولاية ورقلة.  إطلاق مناقصة وطنية ودولية لانجاز المستثمرة الفلاحية، و التي كانت من نصيب المؤسسة الاسبانية  

مراحل المشروع:

المرحلة

1

2

3

Total
الاستثمار 1-بيوت بلاستيكية على 10 هكتار

2- مشتلة واحد هكتار

3-مركز للمعالجة

1-بيوت بلاستيكية 20 هكتار 1-بيوت بلاستيكية 10 هكتار

2- 200 هكتار من الزراعة في الحقول مع مركز للمعالجة

240 هكتار

الانتاج التراكمي الادنى للبيوت البلاستكية

2.500 طن 7.500طن 10.000 طن

مناصب الشغل المباشرة

100 200 200 500

 

مساحة 200 هكتار مخصصة لإنتاج الفليفلة في الحقول و مركز صناعي لتخزين المنتوج منذ وصوله من الحقل إلى التجفيف النهائي.لتجفيف الصناعي لمنتوج الفليفلة:

يتم تجهيز المركز عبر خط للاستقبال للغسل، و نقل المنتوج و كذا عمليات آلية أخرى (فصل البذور، التخزين و التجفيف)، بهدف الحصول على منتوج ذو جودة عالية.

المؤشرات الاقتصادية:

أظهرت دراسة “ألكونسي” المؤشرات التالية:

  • مردودية عالية: 30 بالمائة
  • آجال الاسترجاع 3سنوات
  • قيمة إضافية جد مرتفعة
  •  إنتاج أدنى بمعدل 25 كغ/ م2ما يعادل 250 طن في الهكتار الواحد

آثار المشروع:

البعد الاقتصادي:

  • التسيير العقلاني في استهلاك الماء باستخدام تقنيات سقي ممركزة.

  • استغلال الطاقة الطبيعية ( المياه الحرارية الجوفية)

  • تكثيف الإنتاج ما يساهم في خفض العجز في السوق المحلي

البعد الاجتماعي:

  • خلق مناصب شغل بحوالي 10 منصب شغل في الهكتار الواحد للبيت البلاستيكي و ترقية العمل النسوي

  • تكثيف سكان الجنوب و خفض النزوح الريفي

البعد البيئي:

  • تثمين القيمة الحرارية للمنتوج عبر التسخين و برنامج التخصيب المناسب

  • خفض احتمال عدوى التربة و الطبقة المائية عبر الزراعة خارج التربة

  • استخدام منطقي للمضادات الحيوية و المنتوجات الفيتو صحية