المهام الرئيسية للديوان

1 مهام الديوان

انبثق الديوان الوطني للسقي وصرف المياه عن إعادة هيكلة الوكالة الوطنية لإنجاز هياكل الري الأساسية وتسييرها للسقي وصرف المياه وكذا الدواوين الجهوية الخمسة المنحلة (متيجة، الشلف، الطارف، هبرى سيق، واد ريغ) ومن مهامه الرئيسية:

  • انجاز المنشآت الأساسية والتجهيزات الموجهة للسقي والتطهير وصرف مياه الأراضي الفلاحية لحساب الدولة.
  • تسيير واستغلال وصيانة المساحات المسقية الكبرى.
  • انجاز المشاريع والهندسة لحساب الديوان.

2 مجال عمل الديوان:

في مجال المشاريع المفوضة

منذ إنشائه، ساهم الديوان الوطني في تطوير الري بالإسراع في الأشغال وتقليص مدة الإنجاز لأهمية البرنامج المحتفظ به، مما سمح بإعادة تهيئة مساحة قدرها 000 25 هكتار سنويا ودراسة 000 40 هكتار في السنة ليزيد حجم الدارسات الموجودة إلى 120 000 هكتار التي برمج القطاع انجازها في آفاق 2014
تتوقع المشاريع المقترحة في إطار تطوير محيطات الري الكبرى في القطاع الانتقال إلى مساحة مجهزة أكثر 400 000 هكتار في آفاق 2015-2020، أي أكثر من ضعف المساحة المجهزة حاليا
الجزء الكبير من المساحات الجديدة سيتم تزويدها من نظام بني هارون (محيط رميلة- أولاد فاضل بولاية باتنة خنشلة ، شمورة – عين التوتة بولاية باتنة و تلاغمة بولاية ميلة ما يقارب 000 42 هكتار) ونظام أعالي هضاب سطيف (محيط أعالي هضاب سطيف والعلمة) أي ما يقارب 000 36 هكتار
خلال العشرية الأخيرة ، تم انجاز دراسة 15 محيط سقي لمساحة إجمالية قدرها 130 000 هكتار وتهيئة وتجهيز حوالي 000 90 هكتار
كما يمكن للديوان التكفل بتعبئة الموارد المائية الفلاحية ( التنقيب -آبار – حواجز مائية –مآخذ – منشآت الالتقاط )
الديوان الوطني للسقي وصرف المياه يمكنه أن يتكفل بانجاز المنشآت المفوضة للعمليات المتقاطعة لإنجاز الهياكل الأساسية والتجهيزات الموجهة للسقي و التطهير و صرف مياه الأراضي الفلاحية

في مجال التسيير، الاستغلال و صيانة محيطات السقي:

يضمن الديوان الوطني للسقي و صرف المياه خدمة عمومية للماء الفلاحي لضمان توفره للفلاحين ضمن شروط تقنية واقتصادية عالية بهدف تشجيع إنتاج فلاحي جيّد.
في هذا الصدد ، و ضمن محيطات السقي التابعة له يتكفّل بشكل خاص بـ:

  • تسيير، استغلال والمحافظة على شبكات السقي و الشبكات المرتبطة
  • توجيه السقي .
  • تسويق الماء الفلاحي.
  • مرافقة و تقديم النصائح لمستعملي الماء الفلاحي.

حاليا يستغل الديوان الوطني للسقي و صرف المياه و يسير 36 محيط سقي بمساحة إجمالية مجهزة تقدر بـ 246.639 هكتار منها 199.032 هكتار قابلة للسقي.

في مجال الأشغال و الهندسة:

بهدف توسيع المساحة المسقية داخل محيطات السقي، طوّر الديوان الوطني للسقي وصرف المياه عبر وحداته العملية أشغال دعم و مرافقة لمستعملي الماء الفلاحي و تترجم هذه الأعمال أساسا بالحث على استعمال تقنيات اقتصاد الماء و الاستعمال العقلاني للمواد الأولية.
وضمن هذا المسمى دخل الديوان الوطني للسقي و صرف المياه هو في شراكة مع متعاملين في مجال السقي على سبيل المثال الاتفاقية المبرمة مع المعهد الوطني للتربة و السقي و الصرف (INSID) فيما يخص التنبيه إلى السقي وتعميم تقنيات السقي من جهة ومن جهة لديه اتفاقيات مع متعاملين اقتصاديين من الوطن لترويج أنظمة وتجهيزات سقي مقتصدة للماء.

يمتلك الديوان الوطني للسقي وصرف المياه حاليا مكتب دراسات و خمس وحدات أشغال في خدمة الري الفلاحي و التي تساهم في تطويره. في هذا السياق العديد من المشاريع الاستثمارية هي في طور الإنجاز لأجل خلق و وضع وحدات استغلال فلاحي داخل محيطات السقي.